أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الرضاعة الطبيعية ( من الثديين )

Breast feeding

الرضاعة الطبيعية هى أمر سهل طالما إنك تعلم كيف تكون ؛ وهى هامة بالنسبة إلى الأم والطفل معا .. فهى تقوى رابطة المحبة والحنان بينهما وتصبح الرضاعة الطبيعية خالية من المشاكل إذا أتبع الأتى عند إرضاع الطفل:

  • يجب أن يكون الطفل فى وضع الارضاع الصحيح ..
    فكيف يكون ذلك الوضع السليم !؟
    هو أن يكون وجه الطفل وكل جسمه مواجه تماما لوجه الأم المرضعة على أن تكون مقعدته مرتكزة على يد الأم بينما تكون رأسه مائلة على مرفق كوع الأم فى اتجاه حلمة الثدى ؛ بينما تكون اليد الأخرى للأم تحيط بالثدى الذى يرضع منه الطفل وبذلك تستطيع الأم أن تمرر حلمة الثدى فى فم الطفل حتى تتم الرضاعة .

  • يجب التبادل بين الثديين فى الرضاعة على أن تكون الفترة الاجمالية للرضاعة هى حوالى ثلاثون دقيقة وكلما بدأت الرضاعة مرة أخرى ، فيجب البدء من الثدى الذى تم افراغه مؤخرا فى الرضاعة السابقة .

  • يتراوح معدل ارضاع الطفل فى اليوم الواحد ما بين 8  - 12 مرة  فى الأسابيع الأولى من عمر الطفل .

  • لو كانت الأم المرضعة تعانى من انغماس الحلمة داخل الثدى ، فمن الأفضل أن تحاول تدريب الحلمة على الثبات خارجا بدأ من الشهر السابع للحمل وذلك إما بشدها خارجا أو عن طريق جهاز خاص بالشفط

  •  لا يجب استعمال الصابون فى غسل الحلمات حيث أنه يعمل على جفافهما ، وتكفى المياه العادية لأداء تلك المهمة بعد الرضاعة .

  • يجب أن يجفف الثدى بعد الرضاعة ، ولا يجب استعمال عوازل بلاستكية أو غيرها ؛ لأنها تبقى على الرطوبة حول الثديين وتضر  بهما .

  • فى حالة وجود آلام بالحلمات فذلك بسبب الرضاعة الخاطئة للطفل ؛ لذا يلزم تصحيح ذلك الأمر  وقد يكفيك بعض من الحليب المعصور من الحلمة ذاتها فى آخر الرضاعة والمسح به حول الحلمة ، فأنه يعمل على شفائها ثم تركه ليجف ؛ لأن ذلك الحليب يحتوى على المضادات الحيوية الطبيعية اللازمة لشفاء تلك الحلمة .

  • يجب أن تتنبه الأم المرضعة لانسداد مجارى بعض أو كل الغدد اللبنية فى الثدى والتى غالبا ما تحدث بسبب عدم الارضاع لفترة طويلة ، أو لدخول بعض الميكروبات المعدية إلى تلك الغدد .. لذا يجب الحذر الشديد وعمل اللازم لمنع تفاقم الحالة والعمل على وضع بعض الكمادات الدافئة على الثدى المصاب مع تدليك الثدى بشكل دائرى متجه من أعلى إلى أسفل ، والأهم من ذلك هو جعل الطفل يتغذى على الثدى المصاب فى فترات متلاحقة ؛ فان ذلك يعمل على تسليك تلك القنوات المسدودة بطريقة عملية وأسرع من أى شيء آخر .

  • يمكن استعمال فيتامين   E فى دهان حلمة الثدى المتضرر ، وذلك بوضع نقطة واحدة من ذلك الفيتامين على مكان التشقق والدهان بها .

  • فى حالة وجود الأم خارج المنزل لقضاء بعض المصالح ، فأنه كثيرا ما تشاهد بعض الأمهات يعانين من تدفق الحليب خارج أثدائهن ، ويشكل لهم بعض الحرج ، ويمكن لك الحد من تدفق ذلك الحليب إذا ما ضغطت على حلمة الثدى بيديك ، أو وضع بعض من وسادات الثدى المصنعة من القطن فهذا يؤدى بالغرض

  • اذا كنت تعانى من آلام وتورم فى الثدى مع ارتفاع بدرجة الحرارة وأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا  فربما كان ذلك بسبب التهاب حاد بالثدى المصاب ، وفى هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فى ذلك لأنه يجب استعمال المضادات الحيوية لعلاج ذلك الأمر . كما ينصح بالراحة فى الفراش مع شرب كثير من السوائل الصافية مع إرضاع الطفل من نفس الثدى المصاب حيث أن الحليب ليس به عدوى تضر بالطفل والحذر من عدم الارضاع لأنه من الممكن أن يتكون خراج داخل الثدى إذا تجمع الحليب بداخله .