أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

نبات القرنفل

Cloves

Syzygium aromaticum

نبات القرنفل، أو عيدان المسمار. معروف منذ القدم، وعبر التاريخ كان ولا يزال يستخدم لدى بعض المهتمين في دارسة الأعشاب.
وزيت نبات القرنفل يحتوي علي مركب الإيوجانول Eugenol بنسبة من 60 إلي 90% من وزنه، وهذا المركب له صفة التخدير الموضعي، وكذلك له قوة تطهير ضد الميكروبات لا يستهان بها.
فأطباء الأسنان هم الأكثر استفادة من التعامل مع هذا المركب نظرا لقدرته علي التخدير الآمان والسريع لأنسجة الفم واللثة. إذ يمكن وضع عدة نقاط من زيت القرنفل علي السن الموجعة أو الفجوات الناجمة عن تسوس الأسنان، فيعمل ذلك على السيطرة علي الآلام، وأيضا يطهر مكان الإصابة في الفم وتجاويف الأسنان.

كما أن زيت القرنفل يدخل أيضا في تركيب بعض الأدوية المحضرة للاستعمال علي الرف، مما يساعد علي تخفيف الآلام عند البعض من المرضي، حتى يتمكن من زيارة طبيب الأسنان.
وقد أجازت منظمة الصحة والأغذية العالمية، استعمال زيت القرنفل لتسكين ألام الأسنان، حيث يوضع مباشرة علي مكان الإصابة أو الوجع، أو في تجويف السن الخرب، وذلك بوضع بعض قطرات من هذا الزيت علي قطعة صغيرة من القطن، ومن ثم توضع فوق مكان الألم، فإنها تكفي لمدة ساعة واحدة، ويمكن تكرار ذلك، حيث يعتبر زيت القرنفل فعال في تسكين آلام الأسنان وبصفة مؤقتة لحين التوجه لزيارة طبيب الأسنان، ويجب الحذر من بلع كميات كبيرة من هذا الزيت حتى لا تحدث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي من جراء ذلك.

ولعل الأهم في نبات القرنفل، أنه مثل بعض الأعشاب الأخرى الهامة، والتي منها نبات إكليل الغار، والقرفة، والكركم، وحبوب الكرفس، فكلهم جميعا يساعدوا الجسم علي التعامل مع الإنسولين الموجود في الجسم، لكي يستغله الجسم الاستغلال الأمثل، وهذا يصلح حتما مع مرضي السكري.

زيت القرنفل يعتبر من مضادات الأكسدة القوية.
فهو يمنع حدوث الانفصال الشبكي في العين لدي كبار السن، لأنه يحتوي علي مادة (Docosahexaenoic acid) والذي يحفظ للعين إبصارها القوي، والجرعة  الفاعلة للحفاظ علي سلامة إبصار العين، هي 2 نقطة علي كوب من مغلي النعناع 4 مرات يوميا.