أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

المردقوش

Oregano

Origanum vulgare

الأجزاء المستخدمة وأين يزرع:
المردقوش ويطلق عليه أيضا بـردقـوش، مردقوش، مرقوش برى، مردكوش، مرزنجوش، سمسق. وهو نبات معمر من الفصيلة الشفوية، ينمو على المنحدرات المشمسة بالمروج والحقول والأراضي الحجرية فى الأجواء الجافة، والنبات عشبة ترتفع 30 ـ 60 سم، ساقها صلبة مضلعة، وتكسوها شعيرات دقيقة لونها فى الأعلى أسمـر ممزوج بالحمرة، والورقة بشكل اللسان، وأزهارها بمجموعات مغزلية لونها أحمر فاتح، ولها رائحة عطرية تشبه رائحة المرماخوز.
وينتشر المردقوش فى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وإيران، وشمال أمريكا، ومصر، والجزيرة العربية، والهند. وتعتبر أوروبا موطنه الأصلي، وكذلك آسيا، ولكنه يزرع الآن في كل أنحاء العالم. وبالإضافة إلى المردقوش الأوروبي توجد هناك أنواع متعددة ترتبط به وتشمل اليوناني، والتركي، والمكسيكي، وتستخدم الأوراق والعشب المجفف استخداما طبيا.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
إن الاسم – أوريجانوا - مأخوذ من الكلمات اليونانية (أورى) وتعني الجبال و(جانو) وتعني المتعة والمرح. ومع بعضهما فإن الكلمة تعني الجمال الذي يمنحه المردقوش للحقول وقمم الجبال التي يزرع فيها.
وقد استخدم المردقوش بكثافة بمعرفة اليونانيون القدامى لحالات التشنجات والاضطرابات النفسية، حتى فى علاج هبوط عضلة القلب، وتستعمل الأغصان المزهرة مع الزهر لأغراض التداوى.
وكل من الإغريق والرومان اعتادوا على وضع – تاجين - من المردقوش على رأسى العروسين تيمنا برحلة من الزواج السعيد.
وقد قام الطبيب الأمريكي – إليكتيك - في القرن التاسع عشر باستخدام المردقوش كمنشط عام ومثير للطمث (الحيض).

المركبات الفعالة:
يحتوي هذا العشب المجفف على العديد من المكونات النشطة وتشمل الزيوت الطيارة الموجودة بالنبات بنسبة تصل إلى 3% مثل: زيت الكارفاكرول carvacrol. والتيمول thymol. والبورنيول borneol بالإضافة للفلافونويدات flavonoids. وحامض الروسمارينيك rosmarinic acid. والتريتربينويد triterpenoids. مثل أحماض اليورسوليك ursolic and. والإلونوليك  oleanolic acid والستيرولات  sterolsوفيتامينات ( أ و ج).
التيمول thymol. والكرفاكرول  carvacrolالتي يحتويها المردقوش يعتبران مسئولين عن أثره في مقاومة الميكروبات و الفطريات المختلفة. 
وقد أوضحت دراسة اختيارية حديثة أن زيت المردقوش، والكارفاكرول بالتحديد، يمنع نمو الكانديدا البيكانس (نوع من الفطريات) بفعالية أكثر من العوامل الشائعة الأستخدام الأخرى لعلاج الفطريات مثل كبريلات caprylate المغنسيوم، والكالسيوم.
ولا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات الطبية للتأكد من جدوى ذلك على الإنسان.

كما أن للمردقوش استعمالات أخرى هامة.
يستعمل من الخارج لعلاج الزكام بتدليك الأنف بمرهم عصير العشبة. ومن الداخل يستعمل مستحلب الأزهار وأغصانها المجففة لمعالجة السعال والربو والاضطرابات المعدية والمعوية والانتفاخ. المضمضة والاستحمام بمستحلب الأزهار مفيد جدا للجسم.
كما يستخدم على نطاق واسع في الصناعات الغذائية كتوابل مع اللحوم والخضراوات.
ينصح بعدم تناول المردقوش أثناء الحمل، لأنه منبه رحمي نشط.

ويستخدم المردقوش مع الحالات التالية.

  • الإصابة بالالتهاب الفطرى المزمن (الكانديديا البيضاء).  
  • لمكافحة حالات عسر الهضم.
  • منشط عام لإدرار الطمث.
  • علاج فاعل ضد نزلات البرد.

بالإضافة إلى مقاومة الفطريات ووفقا لنتائج دراسات اختيارية أخرى من أستراليا، اتضح أن لزيت المردقوش قدرة عالية على مقاومة الميكروبات البكتيرية وتشمل الاسرشياكولاى Escherichia coli. والكليبسيلا بينيومونيا Klebsiella pneumoniae والسالمونيلا إينتريكا  Salmonella entericaوالاستفيلوكوكس ايوريوص  Staphylococcus aureus.  
وأثبتت دراسات اختيارية أخرى أن المردقوش المكسيكي نوع (لببيا المكسيكى Mexican Lippia) كان أكثر فعالية من العلاج المتداول المعروف بأسم التيندازول أو (الفلاجيل) Tinidazolفي مقاومة طفيليات الجيارديا الموجودة بالأمعاء. 
بالإضافة إلى أن الزيوت الهامة للأوريجانو مع زيوت الأعشاب الأخرى مثل الزعتر والقرفة، والكمون، تستطيع بطريقة فردية وقف نمو الفطريات التى يكون مصدره الطعام الملوث مثل الأسبراجللس Aspergillus parasiticus..
وبتركيز عال من تلك الزيوت، فإنها يمكن أن تثبط عمل فطر الأسبراجللس الذى يولد مادة شديدة السمية وهى الأفلاتوكسين  aflatoxin والتى يمكن أن تفتك بكبد الأنسان وتقتله إذا ما تسللت لداخل جسم الإنسان.  
وكل هذه الحقائق مجتمعة تقدر أن الزيوت الضرورية الموجودة في المردقوش تلعب دورا هاما في منع فساد الطعام، والإقلال من الإصابة بالأنواع العدة من البكتريا، أو الطفيليات، أو حتى الفيروسات المختلفة التى تضر الجسم.

ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
بالرغم من أنه لا يعرف الكثير عن المقدار الصحيح الذي يمكن استخدامه من المردقوش إلا أن المصادر العلمية المختصة تقرر بأنه يمكن استخدامه بوضع ملعقة شاي واحدة من النبات المجفف في ماء سبق غليه، وينقع لمدة 15 دقيقة، ومن ثم يشرب ثلاثة مرات يوميا. أما المقدار الصحيح من الزيت والذي يستخدم كعلاج للإصابات فهو ليس معروف حتى الآن.
كما توجد الحبوب أو الكبسولات المعايرة معدة جاهزة فى محلات الأطعمة الصحية، وتؤخذ حسب النشرة المدونة على العشبة.

هل هناك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
يجب ألا يستخدم المردقوش أثناء فترة الحمل وذلك لأنه يثير الطمث ويدره، وقد يسبب إجهاض للمرأة الحامل.
ويجب عدم استخدام الزيت داخليا، وفيما يرتبط بذلك فإن الزيت الضروري للأوريجانو يسبب بعض التوتر للجلد، ولكنه فعال جدا في إثارة وتهييج الغشاء المخاطي. ولذلك فإنه يجب أن يستعمل بالنسبة للغشاء المخاطي بتركيز لا تزيد نسبته عن  1%.
ويجب على الأطفال دون السنتين، والأشخاص الذين لديهم إصابات أو جلد حساس، أن لا يستخدموا هذا الزيت خارجيا أو داخليا.