أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

شاى تاهيبو

Taheebo Tea

Tabebuia impetiginosa

شاى التاهيبو Tea Taheebo، ينتج من لحاء أشجار – الجلب (بضم الجيم) - أو خشب القلب الصّلب في جذع الشجرة، وللتعريف الشائع يقال عن تلك الأشجار، أشجار التاهيبو Taheebo. 
إن تناول فنجان من شاى تاهيبو هو أكبر من مجرد أنه فنجان من الشاى. لعلك تسأل نفسك هل أنت مريض ومتعب، وهل لديك دوالى فى الساقين، أو بواسير شرجية، أم هل لديك قرحة فى مكان ما من جسدك، أم أنك تعانى من الروماتزم، والتهاب المفاصل، أم هل تعانى من التهاب فطرى بالأعضاء التناسلية، أو طفح جلدى مزمن، أو تعانى من مرض الصدفية، أو التهاب المثانة البولية، أم أن هناك مشاكل صحية أكبر، مثل مرض السكر أو السرطان.
فما عليك إلا أن تحتسى كأس من شاى تاهيبو Taheebo، أو ما يعرف يأسم Pau d' Arco ثلاث مرات فى اليوم، فإنه سوف يساعد كثيرا فى حل معظم تلك المشاكل الصحية التى تعانى منها.
وقد استخدم شراب التاهيبو فى - مصر - فى عبوات زجاجية، فى زمن الأربعينيات حتى الستينيات، وكان يطلق عليه شراب (الكينا الحديدية) المصنع فى شركة (بسليرى)، وكان الكثير من الناس يقبلون على شربه، لما يعطيهم ذلك شعور بنشاط زائد، وحيوية متدفقة.
وقد اعتمدت مستشفيات الأرجنتين منتجات التاهيبو منذ مطلع الستينات لعلاج أمراض السرطان، وقد حصلوا على نتائج مدهشة فى ذلك المضمار. ومنذ عشرين عاما قد خلت، أدخل شاى التاهيبو إلى الولايات المتحدة الأمريكية فى صورة عبوات صغيرة من أكياس الشاى، أو فى شكل لحاء مقطع جاهز للاستعمال بالغلى أو النقيع، أو فى شكل صبغة مركزة، يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض.
والنصائح الطبية الموجهة، قادمة تلك المرة من أطباء أمريكا اللاتينية، حيث جرى العرف على استعمال شاى تاهيبو فى مناحى كثيرة من العلاج الشعبى بين قبائل الهنود الحمر الذين يعيشون فى تلك المناطق الحارة والمطيرة، منذ عام 1960م. عندما حدث بالصدفة أن وصف رجل الطب الهندى مثل هذا الشاى لطفلة مريضة بالسرطان كملجأ أخير لها للعلاج من المرض، واستمرت الطفلة فى شرب الشاى بصفة منتظمة كل يوم، وكانت المفاجأة التى عقدت لسان والديها بأنها قد شفيت من السرطان، بعد أن فقدا الأمل فى علاجها بالطب التقليدى. 
شاى تاهيبو فعال فى علاج بعض الأورام مثل: الليوكيميا، ومرض السكر، وكمقو عام للجسم، ولعلاج الكثير من الأمراض الأخرى.

نبذة تاريخية عن أشجار الجلب، أو التاهيبو.
يحتوى اللحاء الداخلى لأشجار التاهيبو التى تنمو فى المناطق الغير ملوثة من البرازبل، وجبال الأنديز، حيث يوجد الهواء النقى المشبع بالأوزون وبكثرة فى تلك المناطق، وحيث كانت قبائل (الإنكة Incas) الهندية تستعمله عبر التاريخ، ومنذ قرابة الألف عام، ولا يزال يستعمل حتى الآن من قبائل الكالوي Callawaya tribe  المتحدرة من قبائل الإنكة بأمريكا الجنوبية، لعلاج الكثير من الأمراض السرطانية. كما تنتشر الأشجار أيضا فى كل من فلوريدا، والمكسيك، وأمريكا الوسطى والجنوبية.
والعجيب من تلك الأشجار، أن أوراقها الأرجوانية الزاهية، تجتذب إليها الحشرات، ومن ثم تهضمها وتتغذى عليها. والأكثر من ذلك أنها مضادة لفعل الفطريات أو الفيروسات المختلفة، وتبقيها بعيدا عن الشجرة.
ولحاء شجر التاهيبو ويطلق عليه - لاباكو Lapacho - يحتوى على مضاد حيوى طبيعى، كما يحتوى اللحاء على نسبة عالية من الحديد الذى يمكن امتصاصه بصورة جيدة من الجسم، مما يزيد من عدد كريات الدم الحمراء، وبذلك يمكن أن يدعم الجسم ضد حدوث الأمراض المختلفة. 

المركبات الفعالة فى لحاء شجر التاهيبو.
يحتوى لحاء أشجار التاهيبو على المادة الفعالة اللاباكول lapachol، وكذلك مركب الزيلوديون xyloidone، واللذان يعتبران بمثابة المضاد الحيوى، وضد الفطريات، والبكتريا، والالتهابات الأخرى، ومحفز لعمل الجهاز المناعى للجسم بكفاءة، كما إنها تنظم ميزان السكر فى الدم، وتساعد فى عمليات هضم الطعام، وتحسن من خواص الخلايا، ومسكن أيضا للألم.
كما يحتوى لحاء أشجار التاهيبو على 15 مركب من الكوينون quinone compounds، والتى منها اللابا كول، والبيتا لابيكون B-lapachone، والتبيونين tebebuin، وهو من الأنثروكوينون.
وقد بينت الدراسات العلمية على شاى تاهيبو أنه آمن، وليس له موانع من الاستعمال، حتى أن حضارة (الإنكة) فى تلك المناطق قد خلدت هذه الأشجار، وحفرت أشكالها على جوانب الجبال، تخليدا لفضلها عليهم فى التداوى والعلاج من الكثير من الأمراض.
وتوجد مركبات التاهيبو فى أشكال صيدلانية عدة، مثل المرهم، والمسوح، والشاى، والأقراص، والصبغة، وتحت أسماء عدة مثل – جرين هارتن Greenhartin - الذى تنتجه شركة ميرك للصناعات الدوائية.
وفى الأرجنتين، يستخدم شاى التاهيبو لعلاج سرطان الدم (اللوكيميا)، والعديد من أنواع السرطانات الأخرى مثل: سرطان الكبد، والكلى، والثدى، والبروستاتة، والجلد، والحلق، وعنق الرحم. وترجع خاصية قتل الخلايا السرطانية عند تناول شاى تاهيبو، لوجود مادة اللاباكول فيه. 
كما يستعمل لعلاج الكثير من حالات الأنيميا، وتصلب الشرايين، وأزمات الربو، والالتهاب الشعبى، ومرض السكر، والتهابات الجلد، والتهاب المعدة، والعديد من الأمراض المعدية الأخرى.
والجمع بين شاى تاهيبو، وشاى البراجوى The Paraguaay - tea أو نبات (المتة Yerba mate) يعزز كل منهما الأخر فى الحصول على نتائج أفضل.

ملخص للمنافع التى يمكن الحصول عليها من تناول شاى تاهيبو.

  • يمنح الجسم حيوية كبيرة ومقدرة على التغلب على كثير من الأمراض التى قد تحيق به.
  • يشجع على نمو خلايا سليمة فى أعضاء الجسم المختلفة.
  • يساعد الجسم على المقاومة ضد الأمراض، وخلق حالة من الشعور بالرضى.
  • يساعد الجسم على التخلص من الآلام والالتهابات المختلفة.
  • يقوى عمل الجهاز المناعى للجسم.
  • ينقى الدم من الشوائب والمواد السامة العالقة به.
  • يقوى الجسم ضد العدوى بالأمراض المختلفة.
  • مخفض لمستوى السكر المرتفع فى الدم.
  • مضاد لكثير من أمراض السرطان، ويحافظ على الخلايا السليمة بالجسم.